ما تزعليش يا عمتو

2018

بنت أخويا كانت عروسة، عندها 18 سنة
فجأة ظهر عندها مرض القلب
محدش كان شايلها غيري في مصر، أنا الـلـي كنت معاها
قعدنا سنة بحالها محدش كان يقدر يسافر إلا أنا

القصة كاملة

جدي راجل قاسي

2019

كان في فترة أهلي فيها انفصلوا، وجدي كان بـ يتدخل كتير في حياتنا، وكان راجل قاسي عموما، وأمي زيه …

القصة كاملة

صيف 2002

2018

بعد اللي حصلي في ٢٠٠٢ ، فقدت الذاكرة المتعلقة بالحادثة دي لغاية ٢٠١٧
ازاي الإنسان ممكن يفقد ذاكرة شيء بشع زي ده؟
الإجابة هي إن دي واحدة من طرق العقل لانقاذ الضحية لتجاوز الصدمة، الذاكرة تسقط بالكامل

القصة كاملة

إزاي في ماما غير ماما؟

2019

كنت بحب أنام بين أبويا وأمي، كنت بحب شوية أحضن أمي، وشوية اتقلب الناحية التانية أحضن أبويا.
وجه يوم أبويا ما جاش، فضلت سهران طول الليل مستنيه

القصة كاملة

محدش عوضني

2018

أمي ربـتـنا ست بنات
أختي الكبيرة اتجوزت وابويا عايش
وباقي أخواتي اتجوزوا وابويا متوفى.

القصة كاملة

أنت مش محتاجة حد

2019

حاولت أبدله بخالي، بعدين برضه خالي خذلني.
بعد كده بجدي، بعدين جدي اتوفى،
يعني قبل ما أولد على طول،
فـ اتكسرت برضه ساعتها.
بعد كده جمعت إنه لأ،
أنا عاوزة إيه؟ وعاوزة أكون فين؟
الوالدين؛ العائلة؛ المدرسة

القصة كاملة

الحاجة اللي بتمناها

2018

الحاجة الـلـي مخلياني أكمل بقى
ومخلياني عندي أمل في ربنا
هم بناتي،
نفسي أكمل معاهم للآخر.

القصة كاملة

عايزة أسيب البيت

2014

كنت عايزة أسيب البيت، واعيش لوحدي
فأبويا عشان يمنعني، قفل باب البيت بالمفتاح،
وطلع يجري ورايا في الشقة، وأمي ورانا.

القصة كاملة

الحلقة الأضعف

2019

وزني زاد وانا بـ كبر،
وكنت طفلة كل ما طنط من قرايبنا تشوفني تقولي: "أنتِ تخنتي"،
وانا مراهقة ماما كانت بـ تنتقد وزني طول الوقت،
وتلبسني على مزاجها أكبر من سني،
ومحدش خد باله إني كنت منعزلة وحزينة.
الجسم، التنمر، العائلة

القصة كاملة

بتكبر وبتحلو

2019

الحمد لله كان عندي أهل واعيين؛
ماما كانت بـ تخليني أناولها الفوط الصحية وانا صغيرة عشان تستخدمها؛
عشان تخليني اسألها إيه ده، وردت عليا بكل بساطة إن:
"دي حاجة كل البنات هـ تحتاج تستخدمها في يوم من الأيام، وهـ تكون علامة على إنها بـ تكبر وتحلو".

القصة كاملة
x
تنويه القصص الموجودة على هذا الموقع قد تسبب للبعض شعور بعدم الارتياح أو الألم. في حالة شعورك بذلك، تذكر أن تتنفس، وأن تأخذ بعض الوقت مع ذاتك قبل مواصلة القراءة، أو بالتوقف عن القراءة إذا استدعى الأمر