الست المسلمة

2006

أنا سلبية، وضعيفة، وجاهلة
متغطية من فوقي لتحتي
ضُرَّة على تلاتة تانيين
بـ شتغل في المطبخ طول النهار
وبـ فتح رجلي طول الليل
ده اللي انتم متصورينه عني، مش كده؟

القصة كاملة

بنت بشعرها

2019

أنا بـ بذل مجهود كبير عشان ألبس لبس طويل وبكم في رمضان،
في حين إني مش ملزمة أعمل كده،
ومع ذلك بـ قابل استغفار بصوت عالي في الشارع،
كنوع من أنواع التعبير عن الاحتقار

القصة كاملة

المسرح

2016

شكلي واقف بيني وبين خشبة المسرح
لدرجة إني فكرت أعمل عمليات تجميل علشان
أكسر الحاجز والقالب اللي محبوسة فيه ده
أنا بـ تعلم أكتب مسرح علشان أكتب عن نفسي وأمثلها

القصة كاملة

مشكلتي جسمي

2016

مشكلتي جسمي
فجأة لاقيته كبر وبقيت مضطرة إنى أخبيه دايما
أخبي شعري، أخبي صدري
والحيض بقى سر قومي بـ خبيه

القصة كاملة

أجبرها تتحجب

2016

اتضربت واتحبست، وقام لامم بنطلوناتى كلها وقطعها. والبلوزات النص كم قطعها وحبسنى فى البيت وقال مش هـ تنزل تانى من البيت.

القصة كاملة

سيبوها في حالها

2013

دخلت بنت فكرتني بنفسي زمان
قبل ما يلبسوني الحجاب بالعافية
العربية الـلـي كانت عيون راكبها ساكنة، ميتة
بقت نار، وغيرة، وماليينها بكلام كتير أنا عارفاه
كلام سمعته كتير من الناس الـلـي لبسوني الحجاب بالعافية

الطلاق، الزواج، الضغوط الاجتماعية، الوصمة الاجتماعية، التحرش، الوالدين، الحجاب

القصة كاملة

أسبابي ما تخصش حد

2019

طول عمري من وأنا صغيرة وانا شعري "وحش"،
هو فعلًا وحش، ومش كيرلي، لأ، هو خفيف من قدام، وهايش، وقصير.
وماما عملت المستحيل علشان شعري يبقى مفرود شوية أو الهيشان يقل، بس مفيش فايدة طبعًا.
ما بقاش قدامي حل غير إني ألمه كحكة على طول، على الأقل وقت المدرسة.

القصة كاملة

أقصر من ركبتي

2014

حبيبتي، أنا وباباكي سايـبـيـنـك لحد دلوقتي على راحتك خالص
مش بـ نقول لك تلبسي إيه، وما تلبسيش إيه
وسايـبـيـنـك تلبسي قصير أهو
عشان لما نطلب منك بعد كده تلبسى الـلـي على مزاجنا
ما تقوليش لأ، وتسمعي الكلام

القصة كاملة

كان شايف إن أنا السبب

2014

كنت لابسة فستان، ورايحة حفلة في المحروسة،
كنت مبسوطة
وبعدين فجأة حسيت إن رجلي مش لامسة الأرض
فـبدأت أصرخ، والصوت مش بـ يطلع

القصة كاملة

مريم

2013

مريم بنتي جت لي من كام يوم
تبلغني إن صاحبتها سلمى، الـلـي تمت 10 سنين من أيام
أهلها لبسوها الحجاب عشان هى كبرت، وبقت عروسة
وما يصحش البنات الكبيرة تنزل في الشارع من غير حجاب
الولاد الوحشين ممكن يعاكسوها
وسألتني: "ماما، هو أنتِ هـ تلبسيني الحجاب أنا كمان؟"

الأمومة، الوالدين، العنف المبني على النوع، الحجاب، الضغوط الاجتماعية

القصة كاملة
x
تنويه القصص الموجودة على هذا الموقع قد تسبب للبعض شعور بعدم الارتياح أو الألم. في حالة شعورك بذلك، تذكر أن تتنفس، وأن تأخذ بعض الوقت مع ذاتك قبل مواصلة القراءة، أو بالتوقف عن القراءة إذا استدعى الأمر