جوايا راجل اسمه محمد

2014

أنا جوايا راجل اسمه محمد
بـ يطلع في مواقف كتير
بـ يطلع لما سارة تنزل الشارع لوحدها، أو تنزل مع أصحابها البنات
لما ما تبقاش عارفة تتصرف كبنت
هو شايف إني محتاجاه

القصة كاملة

علشان أبقى راجل

2016

أنا بحب أتعامل بطبيعتى، ما بــعرفش أبقى مصطنع.
بحاول أتكلم بالطريقة اللى تريحنى،
وبحاول أقعد بالطريقة اللى تريحنى …

القصة كاملة

أنا هسافر

2014

بصي عشان ما نتكلمش كتير واتعب قلبي
هـ تقولي لهم في الشغل إنك مش هـ تسافري
هو كده، مفيش نقاش، الأصول بـ تقول كده

القصة كاملة

ربنا هيحاسبني عليك

2015

ربنا هـ يحاسبني عليك لو أنت كده"
اتضايقت إن أخويا، الـلـي هو أقرب الناس ليا
بـ يتعامل معايا على إني ذنب، وربنا يحاسبه عليه
كان لازم ألبس آيس كاب زي ما البنت بـ تغطى شعرها كده

القصة كاملة

دكر وعندي مشاكل

2012

الموضوع ما كانش عادي ولا تلقائي،

ما بين شخطة قريبتك المتحفظة لما بـ تعمل حاجة قبيحة، 

ووشوشة العيال صحابك عن لمسهم لمناطق من جسم الشغالات أو قرايبهم البنات،

هـ تعرف إن جسم الطرف الآخر فيه حاجة عيب، أكيد فيه حاجة عيب.

الضغوط الاجتماعية، الجنسانية، الجنس، الجسم، الذكورية

القصة كاملة

البطايق

2014

كنت في تاكسي مع واحد صاحبي، راجعين بالليل
وفي الطريق، وقريب من مكتبهم في مدينة نصر
قام واحد منهم وقف التاكسي لما لقى ولد وبنت راكبين جنب بعض
"البطايق، أنتوا جايين منين؟"

القصة كاملة

شعري مضايقك في إيه؟

2018

أنا مش مجبر إني أمشي حاطط الهاند فري عشان ما أسـمـعـش
لأن لو ما سـمـعـتـش فأنا شايف نظراتهم.

القصة كاملة

استرجل وخد الحياة جد

2014

مش هـ تعقل بقى، وتسيبك من الهرجلة، وتضييع الوقت والعمر؟
أنت 31 سنة، ومتجوز، ومهندس، وعندك فرصة تروح كندا
أنت تشوف شغل في حتة كويسة، وتسيبك من التمثيل بقى.

القصة كاملة

الحمل

2017

بقيت أحس إن أنا ما ينفعش أفضل شايل الحِمل كله لوحدي بعد أبويا.
أبويا كان موصيني، ولا حد من جدودي، ولا جدي، ولا ستي
ولا خيلاني، ولا أي حد يساعدني.

القصة كاملة

بـ ضرب وبـ تضرب

2017

مش هـ قول ما ضربتش يعني كان لازم أضرب
بس لما بـ تضرب لازم أشوف أنا بـ تضرب ليه
ومين الشخص اللي ضربنى
إيه قوته؟ وإيه نقطة ضعفه؟

القصة كاملة
x
تنويه القصص الموجودة على هذا الموقع قد تسبب للبعض شعور بعدم الارتياح أو الألم. في حالة شعورك بذلك، تذكر أن تتنفس، وأن تأخذ بعض الوقت مع ذاتك قبل مواصلة القراءة، أو بالتوقف عن القراءة إذا استدعى الأمر