إيه اللي وداكي هناك؟

2012

“إيه الـلـي وداكي هناك؟”
لما بـ سمعها بـ حس إن هم مش شايفيني غير جسم لازم يتغطى.
وانا ماشية في الشارع بـ بقى حاسة إني عايزة أقطع جسمي
كده وكده
ودايمًا بـ ركز معاه، مش في السكة
باصة عليه.

الشارع، التحرش، العنف الجنسي، العنف المبني على النوع

القصة كاملة

لسه بخاف من الشارع ده

2017

أول مرَّة عرفت يعنى إيه تحرش، كنت في 6 ابتدائي
أيوا، وعمري ما هـ نسى اليوم ده، ولا هـ نسى شكل الولد
كنا الصبح، وكانت الشوارع لسه فاضية شوية
كان هو بعجلة، وماشي ورايا
فجأة حسيت بـ إيده على جسمي
ماكـنـتـش فاهمة، بس حسيت إن فيه حاجة غلط، وانا رافـضـاهـا.

 

القصة كاملة

بالشفا

2017

مش هـ قدر أنسى شكل وشه بعد ما لمسنى من ورا وهو معدى بتوكتوك
وبـ يقولى بابتسامة "بالشفا إن شاء الله"
كان أول موقف تحرش باللمس أتعرض له وانا 15 سنة
وقتها اتصدمت وما كانش قدامى غير إنى أشتمه واكمل مشى عادى جدا

القصة كاملة

الناس حاشوه

2019

مرة أختي كانت ماشية
كان في شاب وراها
عمال يـ بسبس لها، عايز يعاكسها
وهي كانت ماشية في حالها، ومحجبة،
فـ قام شدها من إيدها.

القصة كاملة

كانت بنت خالتي

2017

أنا بقي أول تحرش ليا للأسف كان من أقرب حد ليا،
وللأسف برضه كانت بنت خالتي اللي أكبر مني بكام سنة
كانت في الصيف بـ تيجي تقعد معانا، وماما وبابا كانوا بـ يروحوا الشغل عادي جدا،
ويسيبونا لوحدنا في الشقة

القصة كاملة

في العيد

2017

فى العيد كنت خارجة مع أختى وبنت خالى، هم أصغر منى فى ثانوى
كانت الدنيا زحمة عند رأس البر تحديدا …
كانوا ماشيين قدامى وانا وراهم عشان كنت خايفة حد يتعرضلـهـم
فجأة حسيت بحد لمسنى من ورا اتخضيت وكنت هـ عيط

القصة كاملة

مشروع بنت وفشل

2010

راجعة من التمرين، ولابسة لبس الفريق بتاعي،
واتنين رجالة واقفين بـ يتأملونى في الشارع:
"ده واد ولا بت؟"
"دي بت يا ابني"

معايير الجمال، الشارع، التحرش، العنف المبني على النوع

القصة كاملة

في أول أسبوع جامعة

2009

في أول أسبوع جامعة ليا،
وطبعًا بالسذاجة بتاعة بنت طول عمرها مدرستها في نفس المنطقة،
وما بـ تركبش مواصلات،
كنت بـ تمرمط في المترو اللطيف
المهم في يوم وانا مروحة
لاقيت عربية الرجالة مش زحمة زي السيدات
وكمان بـ تبقى أقرب للسلم الـلـي بـ طلعه في محطتي
فـ قررت أركبها

المواصلات العامة، التحرش، العنف المبني على النوع

القصة كاملة

صورة لبنانية

2018

"تعالي نـتصور صورة لبنانية! أقفي كده"
عملت زي ما هي قالت لي، وكنت حاسة لحظتها إن أنا شكلي أكيد بـ يضحك
وان ممكن يـ تقال عليا شرموطة لأني بحاول أبين صدري … إلخ.

القصة كاملة
x
تنويه القصص الموجودة على هذا الموقع قد تسبب للبعض شعور بعدم الارتياح أو الألم. في حالة شعورك بذلك، تذكر أن تتنفس، وأن تأخذ بعض الوقت مع ذاتك قبل مواصلة القراءة، أو بالتوقف عن القراءة إذا استدعى الأمر