انت راجل دكتور

2016

عمر ما حد قال لي ما تعيطش
بس لسبب ما، أنا كنت عارف إنها مهينة
يعني لو أنت عيطت، ما تبقاش راجل.

القصة كاملة

أول مرة ولد لمسني

2018

كنت في تالتة ابتدائي، وهو كان معايا في الأتوبيس
كان أبيض، وخدوده روز
وشعره أسود غامق، وتقيل، وناعم
وحواجبه تقيلة، وعينه حادة
وكان هو المهرج بتاع الفصل والأتوبيس
الولد الـلـي طول النهار بـ يـتـريـق

القصة كاملة

فاصلين البنات عن الولاد

2014

المدرسة كانوا فاصلين البنات عن الولاد,
كان كل ولد بـ يبص على بنت واحنا مروحين
تعجبه، يقوم يكتب لها جواب
وبعدها على طول كده، يبقوا متصاحبين

القصة كاملة

سابنى فى نص الطريق

2017

فجأة قرر يـشيـل التلفزيون من البيت، وقالى:
"لأ، ده بيـوجِّـه دماغك وبـيـأثـر عليكى"
ومرة أخد منى الموبايل بعد أول خناقة ما بينا ...
"مش هـ تـشـوفى الموبايل ده تانى"
كان متعصب جدا لدرجة إنى كنت خايفة يعمل فيا حاجة.

القصة كاملة

صياد

2018

لم أكن يومًا إلا فتاة بسيطة، تهوى القراءة والفرار من الواقع عبرها
حتى قابلت هذا الشاب الذي يجيد التحدث جيدًا، وإبهار الجميع
كان يعلم كيف يجذب مَن أمامه بالرغم من كونه ليس بالشاب الوسيم
لتبدأ قصتي معه.

القصة كاملة

جسمي مش ملكي

2018

جسمي مش شوكولاته
مفيش حاجة اسمها أديله حاجة أنا مش موافقة أديهاله
بس أنا كنت ضعيفة، كنت حاسة إن جسمي مش ملكي

القصة كاملة

بـ كره أحكم على الناس

2012

هو بـ يفكر في إيه بالضبط؟ وهل من حقها ترفض؟
وهل من حقي أحكم عليها؟
هي غلطانة إنها مُـسـتـسـلـمـة لنظرة المجتمع؟
ولا المجتمع والـ"عريس" غلطان إنه فاكر إنها علشان مطلقة من حقه الكامل إنه يؤمر، وهي وأهلها يقولوا آمين؟
لأ وكمان هـ يبقوا مبسوطين.

الطلاق، الزواج، الضغوط الاجتماعية، الوصمة الاجتماعية، العلاقات العاطفية

القصة كاملة

فيا حاجة غلط

2015

طول عمري بـ حِس إن فيا حاجة غلط، أو حاجة ناقصة
حاجة عند كل الناس، ومش عندي
ده بـ يخليني طول الوقت مش عارفة أتعامل، وبـ تكسف
وبعدها لما أفتكر ده، بـ رجع ألوم نفسي إني اتكسفت، وإني غبية.

القصة كاملة

مش نصيبك

2014

"ليه ما ينفعش أقف قدامه وأقول له: أنا بحبك، وعايزة أتجوزك؟"
"أنتِ اتجننتي؟ أنتِ إزاي تعملي حاجة زي كده؟"
"ليه لأ؟"
"يقول عليكي إيه؟ الناس تقول عليكي إيه؟
بصي، أنتِ تستني، وهو إن شاء الله هـ ييجي ويقولك إنه بـ يحبك"

القصة كاملة

يلا نروح نعمل شوبينج

2012

فجأة فرملت في أحد الشوارع الجانبية
نظرت أمامها ساهمة بعض الوقت
ثم التفتت إلي، وهي تعض على شفتيها
وتضيق عينيها، مانعة دموعها الحبيسة من الفرار
"أنا زعلانة ... زعلانة أوي".

الانفصال، العلاقات العاطفية

القصة كاملة
x
تنويه القصص الموجودة على هذا الموقع قد تسبب للبعض شعور بعدم الارتياح أو الألم. في حالة شعورك بذلك، تذكر أن تتنفس، وأن تأخذ بعض الوقت مع ذاتك قبل مواصلة القراءة، أو بالتوقف عن القراءة إذا استدعى الأمر